تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » posts » عضو في المكتب السياسي للمجلس الأعلى يوجه الشكر الكبير الى المعتصمين على سلميتهم المُشرفة

عضو في المكتب السياسي للمجلس الأعلى يوجه الشكر الكبير الى المعتصمين على سلميتهم المُشرفة

المكتب الإعلامي / بغداد

قدم عضو المكتب السياسي في المجلس الأعلى الاسلامي العراقي د. علي فاضل الدفاعي شكره وتقديره الكبيرين الى المعتصمين الذين افترشوا الأرض من اجل المطالبة بحقوقهم المسلوبة.

وقال الدفاعي في تصريح خص به الموقع الرسمي للمجلس الأعلى ” بعد مصادقة ‎المحكمة الاتحادية على نتائج الانتخابات، فإنّنا نتوجه في المقام الأول للمعتصمين بالشكر والتقدير على سلميتهم المُشرفة، لافتا” الى ضرورة احترام ‎المؤسسة القضائية والالتزام بقراراتها لحماية العملية السياسية القائمة.

ودعا عضو المكتب السياسي إلى دور برلماني فاعل و ‎برنامج حكومي ينقذ ‎الشعب العراقي .

وكانت المحكمة الاتحادية العليا قد صادقت ، في وقت سابق من يوم امس الاثنين، على نتائج انتخابات مجلس النواب خلال جلستها التي عقدت والتي ردت فيها دعوى إلغاء نتائج الانتخابات المقدمة من تحالف الفتح.

كما قضت المحكمة الاتحادية، برد الطعن المقدم من زعيم تحالف “الفتح” هادي العامري بشأن نتائج الانتخابات التشريعية.

وذكرت المحكمة خلال تلاوة القرار، أن للحزب السياسي الحق بالطعن بقرار المجلس خلال 3 ايام من الاعلان الرسمي، كما أن لمجلس القضاء السلطة الحصرية لحل المشاكل الناجمة عن الانتخابات.

كما جاء في قرار المحكمة، أن الشكاوى والطعون التي قدمت لمجلس المفوضين تقدم للهيئة القضائية للانتخابات، ولا يجوز الطعن بالنتائج إلا أمام هيئة الطعون وهي المختصة.

وتعد قرارات المحكمة الاتحادية العليا قطعية وغير قابلة للطعن، وتدخل في صلب مهامها المصادقة على نتائج الانتخابات لتصبح قطعية، إلا أنها لم تنظر من قبل في أي دعوى قضائية بشأن إلغاء النتائج.