تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » posts » الدفاعي : تحالف “إدارة الدولة” مؤشر نجاح الحكومة وأي تظاهرات بلا بوصلة ستكون عقبة

الدفاعي : تحالف “إدارة الدولة” مؤشر نجاح الحكومة وأي تظاهرات بلا بوصلة ستكون عقبة

سياسي//

اكد د. علي الدفاعي، الناطق باسم المجلس الأعلى الاسلامي العراقي، ان أي حكومة بالنظام البرلماني تحتاج الى إئتلاف نيابي واسع وقوي يدعمها ولايمكن بغيره ان تنجح، وهو مايجعل تحالف إدارة الدولة مؤشر على نجاح الحكومة القادمة بجانب المنهاج الوزاري الذي كشف ملامحه السيد محمد السوداني.

وأضاف في لقاء تلفزيوني ان” فلسفة النظام البرلماني تقوم على حاكم ومعارض وإلا سيكون نظام مشوه، منوها الى ان البيئة السياسية بعد 2003 ليست صحية لما شهدته من احتلال وطائفية وانعدام ثقة وإقصاء، ونعتقد ان الممارسة السياسية تحتاج الى زمن لتنضج، ولعل صعود نحو 50 نائبا مستقلا في الانتخابات الاخيرة مبشرا بولادة ائتلاف معارض بالبرلمان، ويتوجب تمكينه لايجاد معارضة ناجحة.

وأشار الدفاعي الى أننا قبل الذهاب الى انتخابات علينا الذهاب الى معالجة حقيقية لما كان يجدد الازمات، كقانون الانتخابات وتبديل المفوضية وهو ماتصدر اولويات الميثاق السياسي الذي تم توقيعه بجانب قضايا مهمة أخرى، فالسيد السوداني يتطلع الى إعادة الثقة بين المواطن والدولة ومؤسساتها والقوى الوطنية، وان نجاح حكومته مرتبط بالانجاز، شرط إعطاء الفرصة، أما تحشيد الشارع والذهاب الى اضطرابات من قبل ان تتشكل الحكومة فهو ليس منطقي.

وشدد على ضرورة التمييز بين التظاهرات السلمية،عندما تكون واضحة الرؤيا فإنها تعطي للقوى السياسية بوصلة حركة، أما إذا كانت التظاهرات فاقدة للبوصلة والمطالب الدستورية فإنها ستكون عقبة أمام أي اصلاحات سواء من القوى السياسية او القوى الشعبية الناشطة.

ونوه الى ان صمت السيد مقتدى الصدر وتياره هو توجه لاخذ دور المراقب واعطاء فرصة للسوداني، فما نسمع من المقربين ان هناك قبول للسوداني.