تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » posts » الإطار التنسيقي يعلن رفضه استقبال أي رسالة من التيار الصدري أو أية دعوة للحوار المباشر

الإطار التنسيقي يعلن رفضه استقبال أي رسالة من التيار الصدري أو أية دعوة للحوار المباشر

متابعات //

أعلن الاطار التنسيقي، اليوم الثلاثاء، رفضه استقبال أي رسالة من التيار الصدري أو أية دعوة للحوار المباشر، الا بعد ان يعلن عن تراجعه عن احتلال مؤسسات الدولة الدستورية.
وذكر بيان للإطار أن “الاطار التنسيقي يعبر ادانته الكاملة للتجاوز الخطير على المؤسسة القضائية وتهديدات التصفية الجسدية بحق رئيس المحكمة الدستورية”، مطالباً “كل القوى السياسية الوطنية المحترمة وكذلك الفعاليات المجتمعية بعدم السكوت بل المبادرة الى ادانة هذا التعدي”.
وأضاف أن “الإطار يرفض استقبال أي رسالة من التيار الصدري أو أية دعوة للحوار المباشر ،الا بعد ان يعلن عن تراجعه عن احتلال مؤسسات الدولة الدستورية والعودة الى صف القوى التي تؤمن بالحلول السلمية الديمقراطية”.
وحمل الاطار التنسيقي، وفقا لبيانه، الحكومة كامل المسؤولية للحفاظ على ممتلكات الدولة وارواح الموظفين والمسؤولين خصوصاً السلطة القضائية التي تعتبر الصمام الوحيد الذي بقي للعراق نتيجة تسلط قوى خارجة عن الدولة على المؤسسات وفرض ارادتها خارج سلطان الدولة”.
ودعا الاطار التنسيقي “الشعب العراقي بكامل شرائحه الى الاستعداد العالي والجهوزية التامة للخطوة المقبلة التي يجب ان يقول الشعب فيها قوله ضد مختطفي الدولة لاستعادة هيبتها وسلطانها”.
ودعا “المجتمع الدولي الى بيان موقفه الواضح امام هذا التعدي الخطير على المؤسسات الدستورية وفي مقدمتها السلطة القضائية والمؤسسة التشريعية”.