تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » posts » الدفاعي: الدستور كتبه الشعب وهو من يحميه، والاصلاح ليس بفرض الارادات والمزاجات

الدفاعي: الدستور كتبه الشعب وهو من يحميه، والاصلاح ليس بفرض الارادات والمزاجات

اكد الناطق الرسمي للمجلس الاعلى الاسلامي العراقي، ان الدستور العراقي كتبه الشعب العراقي نفسه بعد فتوى النجف الاشرف، ومن الجرم محاولة تزييف الحقيقة وخداع الجيل بان من كتبه هو المحتل.
واوضح د. علي الدفاعي- في كلمة ألقاها خلال مؤتمر (الشعب والدستور سور الدولة) اقامه تحالف الكرد الفيليين- ان الشعوب الواعية تجعل لها وثيقة ذات سمة قانونية ملزمة لمؤسسات الدولة، وتكون البوصلة التي يسير وفقها الناس، وهي الدستور، مبينا ان المؤسسات القضائية والتشريعية كفيلة بحماية الدستور لكنها هي الاخرى تتعرض للخطر، فتكون الدولة هي الحامي لهذه المؤسسات، والشعب هو من يحمي الدستور، لذلك نزل ابناء الشعب للشارع متبنين شعار حماية الشرعية.
واعرب عن أسفه ان تروج وسائل اعلام ونخب اكاديمية بان الدستور كتبه المحتل، فذلك جريمة كبرى بحق العراق وشعبه، لافتا الى أن ارادة المحتل كانت تريد ان يكتب للعراقيبن دستورا لكن النجف الاشرف كانت بالمرصاد واصدرت فتوى بان الدستور بمثابة عقد اجتماعي لايمكن ان يكتبه الا الشعب العراقي، مشيرا الى ان الشعب هو من منح الشرعية للوثيقة (الدستور) وهو من يحميها.
وبين الدفاعي ان هناك مبادرات اصلاح، وليس هناك عاقل يختلف مع الاصلاح، لكن الاختلاف في الادوات وضرورة الاتفاق مع الشركاء السياسيين على خطوات الاصلاح، اما محاولة فرض الارادات وبالمزاج السياسي لطرف بعينه فهذا غير ممكن، وهو سبب الازمة الحالية.