تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » posts » اختتام خامس جولات الحوار السعودي الإيراني ببغداد

اختتام خامس جولات الحوار السعودي الإيراني ببغداد

تسود أجواء من الارتياح أروقة الدبلوماسية العراقية بعد ختام خامس جولات الحوار السعودي الإيراني في بغداد، خصوصاً بعد ردود أفعال “إيجابية” من كلا الوفدين، إذ يتطلع العراق إلى دفع طهران والرياض لبدء صفحة جديدة من العلاقات وهو ما يصب في النهاية بمصلحة بغداد التي تحتاج لخفض التصعيد في المنطقة إلى أقصاه.
ووصف المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس البرلمان الإيراني، محمود عباس زادة مشكيني، مجريات جولة الحوار الإيراني السعودي الخامسة، بالـ “إيجابية والبناءة جداً”.
وقال مشكيني في حديث صحفي “إننا نثمن الجهود التي بذلها العراق من أجل توفير الأجواء المناسبة لاستضافة المباحثات الإيرانية السعودية”، مشيراً إلی “الدور الفعّال الذي يلعبه العراق من أجل دعم الأمن والاستقرار في المنطقة” .
وأضاف المتحدث البرلماني الإيراني أن “تعزيز العلاقات بين إيران والسعودية ينعكس إيجاباً علی دول وشعوب المنطقة في المجالات السياسية والثقافية والاقتصادية، وهو ما تريد الحكومة العراقية تحقيقه عبر التقريب بين وجهات النظر”.
وبحسب مصادر مطلعة فإن “المباحثات انتهت عند الاتفاق علی المستوی الأمني وترحيلها لخارجية البلدين، علی أن يتم الإعداد لمباحثات دبلوماسية يشارك فيها مسؤولون دبلوماسيون”.