تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » posts » القوات المسلحة اليمنية تعلن تنفيذ “علمية كسر الحصار الثانية” في العمق السعودي

القوات المسلحة اليمنية تعلن تنفيذ “علمية كسر الحصار الثانية” في العمق السعودي

كنوز ميديا / دولي
أعلنت القوات المسلحة اليمنية عن تنفيذ عملية “كسرِ الحصار الثانيةَ” العسكرية في العمق السعودي ردا على استمرار العدوان والحصار الظالم على الشعب اليمني.
وأوضح المتحدث الرسمي للقوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع في بيان، أن “عملية كسر الحصار الثانيةَ” والتي شملتِ المرحلةُ الأولى منها قصفَ عدد من منشآت الحيوية والحساسة التابعة لشركة أرامكو في الرياض ومنطقة ينبعَ ومناطقَ أخرى بدفعات من الصواريخ المجنحة والبالستية والطائرات المسيرة.
وأشار إلى أن المرحلة الثانية من العملية ضربت عدد من الأهداف الحيوية والهامة في مناطق أبها وخميس مشيط وجيزان وسامطة وظهران الجنوب بدفعة من الصواريخ البالستية والمجنحة والطائرات المسيرة.
وأكد البيان أن “القوات المسلحة اليمنية قادمة بعون الله تعالى على تنفيذ عمليات عسكرية نوعية لكسر الحصار الظالم ستشمل أهدافا حساسة لم تكن في حسبان العدو المجرم”.
وأعلنت القوات المسلحة في بيانها امتلاك إحداثيات متكاملة ضمن بنك أهداف خاص يضم عددا كبيرا من الأهداف الحيوية قد تُستهدف في أي لحظة.. محذرا “العدو المجرم من تبعات استمرار الحصار الغاشم على منشآته ومشاريعه الاقتصادية والله على ما نقول شهيد”.
وفيما يلي نص البيان:
بيانٌ صادرٌ عنِ القواتِ المسلحةِ اليمنية
بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيم
قال تعالى: { أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَـاتَلُونَ بِأَنَّهُم ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصرِهِم لَقَدِيرٌ } صدق الله العظيم
نفذتِ القواتُ المسلحةُ وفي إطارِ ردِّها المشروعِ على استمرارِ العدوانِ والحصارِ الظالمِ على شعبِنا عمليةً عسكريةً واسعة ( عمليةَ كسرِ الحصارِ الثانيةَ) والتي شملتِ المرحلةُ الأولى منها قصفَ عددٍ من منشآتِ العدوِّ السعوديِّ الحيويةِ والحساسةِ التابعة لشركة أرامكو في عاصمةِ العدوِّ السعوديِّ الرياض ومنطقةِ ينبعَ ومناطقَ أخرى بدفعاتٍ من الصواريخِ المجنحةِ والبالستيةِ والطائراتِ المسيرة.
وفورَ نجاحِ المرحلةِ الأولى نفذتِ القواتُ المسلحةُ المرحلةَ الثانيةَ من كسرِ الحصارِ وذلك بقصفِ عددٍ من الأهدافِ الحيويةِ والهامةِ في مناطقَ أبها وخميسِ مشيط وجيزانَ وسامطةَ وظهرانَ الجنوبِ بدفعةٍ من الصواريخِ البالستيةِ والمجنحةِ والطائراتِ المسيرة.
إن القواتِ المسلحةَ اليمنيةَ قادمةٌ بعونِ اللهِ تعالى على تنفيذِ عملياتٍ عسكريةٍ نوعيةٍ لكسرِ الحصارِ الظالمِ ستشملُ أهدافاً حساسةً لم تكن في حسبانِ العدوِّ المجرم.
إن القواتِ المسلحةَ تعلنُ امتلاكَها إحداثياتٍ متكاملةٍ ضمنَ بنكِ أهدافٍ خاصٍ يضمُّ عدداً كبيراً من الأهدافِ الحيويةِ قد تُستهدف في أي لحظة..
وعليه تحذرُ القواتُ المسلحةُ العدوَّ المجرمَ من تبعاتِ استمرارِ الحصارِ الغاشمِ على منشآتهِ ومشاريعهِ الاقتصاديةِ واللهُ على ما نقولُ شهيد.
عاش اليمنُ حراً عزيزاً مستقلاً
والنصرُ لليمنِ ولكلِّ أحرارِ الأمة.
..
صنعاء ١٧ شعبان ١٤٤٣هجرية.
الموافق ٢٠ مارس ٢٠٢٢ ميلادية.

عمليةكسرالحصار_الثانية