تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » posts » المجلس الاعلى وحركة الجهاد: تقسيم البيت الشيعي لن يخدم أحد وعلى القوى السياسية مراجعة مواقفها

المجلس الاعلى وحركة الجهاد: تقسيم البيت الشيعي لن يخدم أحد وعلى القوى السياسية مراجعة مواقفها

المكتب الاعلامي /

عقد المكتب السياسي للمجلس الاعلى الاسلامي العراقي لقاء مع نظيره لحركة الجهاد والبناء، بحثا فيه أهمية الوقوف بوجه المحاولات الرامية لتقسيم وحدة الصف، وتوحيد المواقف والخطاب ودعم الاستقرار السياسي باعتماد منهج المشاركة ورفض الاقصاء وفرض الإرادات.


واكد الطرفان، ان محاولات تقسيم البيت الشيعي لن تصب في مصلحة احد، بل ستزيد من عدم الاستقرار ويكون الشعب هو المتضرر الأكبر، داعين القوى السياسية الى مراجعة مواقفها وتقديم المصلحة العامة على المصالح الحزبية والفئوية.


وشددا على ضرورة الاهتمام بالثقافة الوطنية الصحيحة التي تحصّن الشباب والأسرة وتحميهم من الأفكار الدخيلة، وتغرس فيهم القيم الفاضلة والبصيرة السياسية.


ضم اللقاء وفد المجلس الاعلى د. علي الدفاعي. د. حازم الحربي. والاستاذ حسنين السعدي، ومن حركة الجهاد والبناء نائب الامين العام الاستاذ جواد رحيم الساعدي والاخوة عبد الحسين الظالمي والسيد رشيد الموسوي.