تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » posts » الشيخ حمودي : ملحمة “الاربعينية”أظهرت هوية العراق الحقيقية التي تحمل اسم “الحسين” ونهجه الخالد

الشيخ حمودي : ملحمة “الاربعينية”أظهرت هوية العراق الحقيقية التي تحمل اسم “الحسين” ونهجه الخالد

محلي// 

اكد الشيخ همام حمودي رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي اليوم الاحد، ان”ملحمة”الاربعينية” أظهرت هوية العراق الحقيقية التي تحمل اسم الحسين ونهجه الخالد لتكون منهجاً وطنياً جامعاً يشترك فيه الجميع .

ادناه نص البيان : 

بسم الله الرحمن الرحيم

تمت بفضل الله تعالى ورعايته زيارة الاربعين الملوينية، وتشرف العراقيون خلالها باظهار هويتهم الحسينية وضربوا اروع الأمثلة في الكرم والسخاء والمحبة والتعاون والايثار وكأنهم على قلب رجل واحد.

 

انه الفتح الذي أشار إليه سيد الشهداء عليه السلام (من لحق بنا استشهد ومن تخلّف عنا لم يدرك الفتح) فهبّ العراق جيلاً بعد جيل متمسكاً باللحاق بقافلة الحسين ع فترجم المودة لأهل البيت والانتماء لقضية كربلاء حتى أصبح شاهداً عالمياً يجذب قلوب الاحرار الى مشعل الحرية والعدالة.

 

ان مسيرة الأربعين الحسينية في نماء وبركة وازدياد كل عام وهذا يؤكد المسؤولية الكبيرة المرتبطة بهذا الموج الإنساني العابر للقارات الذي أسس الى خارطة عالمية جديدة تقول: كل الطرق تؤدي إلى كربلاء.

 

من هنا ينبغي العمل الجاد و دون اي تأجيل لتوفير مستلزمات تسهيل الزيارة وتذليل عقباتها من منافذ الحدود الى توسعة الطرق وتهيئتها وتوفير وسائل النقل المناسبة والكافية، فهذا المشهد العراقي السنوي سيحتظن عشاق الحسين ع كل عام فتتأكد مسؤولية الحكومات الاتحادية والمحلية لجعلها أولوية في خططها وبرامجها.

 

كما ينبغي استثمار هذه الملحمة الإنسانية حيث أظهرت هوية العراق الحقيقية التي تحمل اسم الحسين ونهجه الخالد لتكون منهجاً وطنياً جامعاً تشترك فيه جميع المحافظات العراقية لتعبر عن لحمة وطنية راسخة وتماسك اجتماعي متين يستمد قوته من قوة الامام الحسين ع وتضحياته الخالدة. 

العراق الموحد والعزيز والمقتدر هو عراق الحسين، والعراقيون بمختلف قومياتهم واديانهم ومذاهبهم يحبون الحسين ويعتزون بأنهم شعب الحسين، وانه يمثل قلعتهم الحصينة وبيتهم الواسع الذي يحميهم ويجمعهم بمحبة وتآخي.

 

شكرا لاصحاب المواكب والهيئات الحسينية اصحاب الوجوه والايدي البيضاء

وشكرا لقواتنا الأمنية البطلة وشكرا لكل العراقيين الشرفاء الذين حملوا الحسين في صدورهم فأضاء العراق لكل العالم باسم الحسين عليه السلام.

الشيخ د. همام حمودي

رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي 

٢١ شهر صفر ١٤٤٤

١٨ / ٩ / ٢٠٢٢