تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » posts » “تيليغراف”: جونسون قد يكون الأمين العام المقبل للناتو

“تيليغراف”: جونسون قد يكون الأمين العام المقبل للناتو

قالت صحيفة “تيليغراف” البريطانية، أمس الثلاثاء، إن من المرجح أن يصبح رئيس مجلس الوزراء البريطاني المستقيل، بوريس جونسون، الأمين العام المقبل لحلف شمال الأطلسي (الناتو).

وأشارت الصحيفة في مقالٍ لها إلى أنّ نواب البرلمان الأوكراني وحزب المحافظين يدعمون فكرة أن يكون جونسون مرشحاً محتملاً لهذا المنصب، مع أنّ المشككين يشيرون إلى أن احتمال معارضة فرنسا واستخدامها حقّ النقض.

ويحظى بوريس جونسون بدعم المحافظين الكبار لتولي منصب الأمين العام المقبل لحلف شمال الأطلسي، بعدما يصبح المنصب شاغراً. ومن المنتظر أن يتنحى الأمين العام الحالي، ينس ستولتنبرغ، من منصبه في شهر أيلول/سبتمبر من العام المقبل.

جونسون هو آخر سياسي بريطاني يترشّح لهذا المنصب، بعد وزير الدفاع بن والاس، ورئيسة مجلس الوزراء السابقة، تيريزا ماي، ورئيس مجلس الوزراء الأسبق، ديفيد كاميرون. وسيسمح التوقيت لجونسون بإعادة “شحن بطارياته”، بحسب تعبير الصحيفة، بعد تنحّيه عن رئاسة مجلس الوزراء في 6 أيلول/سبتمبر المقبل.

وكان جونسون قد أعلن، في 7 تموز/يوليو من الشهر الجاري، استقالته من رئاسة حزب المحافظين البريطاني، وبقاءه على رأس الحكومة إلى حين تعيين بديل منه.

كذلك، سيحتاج جونسون إلى الاستقالة من عضوية البرلمان البريطاني، لتولي هذا المنصب الجديد، في حال قررت الدول الأعضاء في الحلف تعيينه بالإجماع.