تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » posts » المجلس الاعلى في نينوى يقيم حفلا تأبينياً مهيباً لشهيد المحراب، ويدعو لوحدة الصف وحفظ الحشد وطرد امريكا

المجلس الاعلى في نينوى يقيم حفلا تأبينياً مهيباً لشهيد المحراب، ويدعو لوحدة الصف وحفظ الحشد وطرد امريكا

المكتب الاعلامي /

اقام المجلس الاعلى الاسلامي العراقي في محافظة نينوى حفلا تأبينيا مهيبا بذكرى استشهاد آية الله العظمى السيد محمد باقر الحكيم (شهيد المحراب)، حضره كبار مسؤولي المحافظة ومشائخها ووجهائها من مختلف المكونات وحشد جماهيري غفير.


وافتتح الشيخ محمد تقي المولى، عضو هيأة قيادة المجلس، الحفل الذي أقيم في تلعفر، بكلمة وقف فيها على مآثر شهيد المحراب، وسيرته الجهادية بدء من دوره خارج العراق في تحويل معاناة الشعب العراقي الى قضية حملها الى جنيف والامم المتحدة، وابراز مظلوميته وجرائم صدام، ومن ثم توحيد صفوف المجاهدين تحت مظلة فيلق بدر، والشروع بالعمل على اسقاط النظام.

واشار الى ان موضوع الوحدة كان أهم قضايا الشهيد الحكيم، ويعدها سر النجاح، بجانب التمسك بخط المرجعية، منوها الى فتواها المباركة التي وحدت الشعب ودفعت باكثر من مليون متطوع للجهاد كان لهم الدور في دحر داعش، رغم ان العالم كان يتوقع ان ذلك قد يستغرق اكثر من عشر سنوات.


وحذر الشيخ المولى من الاوضاع الخطيرة التي يشهدها العالم والعراق، ومن مشكلة تاخر تشكيل الحكومة، مؤكدا ان ذلك ليس من صالح احد، داعيا الى توحيد الصفوف ونسيان الماضي وتنقية الاجواء، والشروع بايجاد حكومة عادلة يتعاون معها الجميع ومكافحة الفساد والبطالة والاهتمام باسر الشهداء واستذكار تضحياتهم.
كما القيت كلمات من قبل النائب ابو جعفر الشبكي، عن المكون الشبكي، والشيخ يوسف البياتي، عن علماء وخطباء المسلمين، والشيخ عبد الكريم الخالدي عن ابناء سنجار، والسيدة صبيحة الگرعاوي رئيسة لجنة الدفاع عن المرأة للمكون الشبكي، استذكروا جميعا تضحيات شهيد المحراب ومواقفه الشجاعة وفكره الحكيم، واشاروا جميعا الى المؤامرات الامريكية والاسرائيلية على العراق، ومحاولات تمزيقه، مستنكرين استهداف الحشد ومحاولة انهائه، ودعوا الجميع الى حفظ الحشد والعمل على اخراج القوات الاجنبية وطرد القوات الامريكية خاصة بعد جريمتها البشعة باغتيال قادة النصر.


وشهدت قاعدة الحفل لاكثر من مرة هتافات صاخبة تنادي ب”الموت لامريكا”. فيما اشار الشيخ البياتي الى انه لو كان شهيد المحراب حيا لطالب بان يمر طريق الحرير بالعراق، لانه يخدم شعبه.


كما القى السيد ابو تقي الحسيني، عضو المكتب السياسي للمجلس الاعلى، البيان المركزي للمجلس، فيما تخلل الحفل العديد من القصائد.