تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » posts » الموسوي : الزهراء (ع) رمز الحالة الثورية، وأوّل معارضة سياسية، وتدعو النساء لرفض الظلم والفساد

الموسوي : الزهراء (ع) رمز الحالة الثورية، وأوّل معارضة سياسية، وتدعو النساء لرفض الظلم والفساد

المكتب الاعلامي /

أكدت د. سناء الموسوي، عضو الاتحاد العالمي للنساء المسلمات وعضو المكتب السياسي للمجلس الاعلى الاسلامي العراقي، أن السيدة الزهراء (ع) شكلت اول معارضة سياسية بتاريخ الاسلام باعتراضها بجرأة على ممارسات السلطة الحاكمة انذاك ضد بعلها امير المؤمنين (ع) وضد حقها الشخصي، وإنها عززت هذه المعارضة بحالة ثورية لم يسبقها اليها غيرها.
جاء ذلك خلال مشاركتها في المؤتمر الذي اقامه الاتحاد العالمي للنساء المسلمات في طهران، تحت عنوان (المرأة المسلمة في النهج الفاطمي ودورها في تجديد الحضارة الاسلامية) والذي انعقد بمناسبة يوم المراة العالمي ذكرى ولادة السيدة فاطمة الزهراء (ع) وبمشاركة مجموعة من الدول الاسلامية.
ودعت الموسوي، النساء المسلمات وجميع حرائر العالم الاقتداء بالزهراء (ع) من خلال مشاركتهن في رفض الظلم والفساد والاعتراض على كل الممارسات الخاطئة، والاسهام برفض اساليب قوى الاستكبار العالمي المتمثلة بامريكا واسرائيل ومن دار في فلكهم، وأن تعيش الحالة الثورية المستمرة وتشارك الرجل في جميع المضامين الثورية.
وشددت الموسوي، في كلمتها، على ضرورة ان تقتدي النساء المسلمات بالسيدة الزهراء التي كانت المثال النابض في الستر والحجاب والعفة وان يواجهن اساليب التميع والانحلال التي تمارسها قوى الاستكبار العالمي ضد الشعوب المسلمة عبر حربها الناعمة، منوهة الى ضرورة تجسيد الزوجة النموذجية في بيتها باتباع النهج الزهرائي الذي يغنيها عن اي مناهج وانظمة اخرى.
فيما اعتبرت ان بناء النظام الاسري النموذجي لا يمنع المرأة من ممارسة عباداتها وان تكون العابدة المؤمنة والمهجدة الصادقة كما كانت السيدة فاطمة الزهراء (ع).
هذا وقد شهد المؤتمر القاء كلمات من الكثير من ممثلات الدول المسلمة المشاركة، بالاضافة الى مناقشة عدد من البحوث العلمية.