تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » posts » السيد القبانجي:فرصة توحيد كلمة الشيعة ماتزال متاحة، وانصار التطبيع يتربصون

السيد القبانجي:فرصة توحيد كلمة الشيعة ماتزال متاحة، وانصار التطبيع يتربصون

المكتب الاعلامي /


دعا امام جمعة النجف الاشرف سماحة حجة الاسلام والمسلمين السيد صدر الدين القبانجي الكتل الشيعية الى توحيد الكلمة مؤكدا ان”الفرصة ما تزال قائمة للوحدة,داعيا” الى اعتماد لغة المحبة في التصريحات والسلوك,محذرا في الوقت نفسه من تربص الاعداء الذين وصفهم بالخلايا النائمة والمطبعين مع اسرائيل الذين يتحينون الفرصة.


وبين سماحته خلال خطبة صلاة الجمعة في النجف الاشرف ان الناس بانتظار نتائج جلسات البرلمان، مشددا على ان المسارات القانونية يجب ان تأخذ دورها ،فيما دعا سماحته الجميع سنة وشيعة وكرد واقليات الى وحدة الكلمة وألفة القلوب.

وفي الخطبة الدينية اشار سماحته الى ذكرى وفاة ام البنين(ع) مشيرا الى ثلاث خصوصيات لها(ع) وهي الفداء والوفاء والبكاء. اذ كانت تبكي على الامام الحسين (ع) واولادها وكانت تتمتع بوفائها وفدائها لامير المؤمنين(ع).


ولفت الى ان الاسلام يُشرع للحب الموجه والمخلص ،مشيرا الى ما روي عن الامام الصادق(ع) (ان الله ليرحم العبد لشدة حبه لولده).
واما النظرية الغربية فهي تؤمن بالحب الاعمى النفعي والمصلحي.
واسار الى ان الحب الحقيقي هو الذي ورد في حديث الرسول(ص) (لا يؤمن احدكم حتى اكون احب اليه من ولده ووالده).