تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » posts » همام حمودي: لن يكون العراق مرتعا لمن ينتهك سيادتنا ويقتل شعبنا، وثأر الشهداء بانهاء التواجد العسكري الامريكي

همام حمودي: لن يكون العراق مرتعا لمن ينتهك سيادتنا ويقتل شعبنا، وثأر الشهداء بانهاء التواجد العسكري الامريكي

المكتب الإعلامي / بغداد

أكد الشيخ همام حمودي، رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي، “ان العراق دولة عظيمة ذات سيادة وشعب حر أبي، ولن يكون مرتعا لأي قوات أجنبية تنتهك سيادته، وتقتل شعبه، وتغتال قادة انتصاراته، وتعبث باقتصاده، وتتدخل بشؤونه”.

وأضاف- خلال مشاركته اليوم في مسيرة الشهادة والسيادة المليونية بذكرى اغتيال قادة الانتصار: “أن الجريمة التي ارتكبتها القوات الامريكية وصمة عار بجبينها، وكشفت عن دورها الخبيث باغتيال القادة الذي سحقوا داعش وهزموا مشروعها الصهيوني”.

وشدد الشيخ حمودي، بأن الشعوب الحرة لا تنسى ثأرها، وثأر العراقيين ممن قتل قادة انتصارهم ومرافقيهم وابطالهم في القائم هو بانهاء الوجود العسكري الامريكي في العراق، محذرا من ان أي قوات تحت مسمى تدريبي يجب أن تكون وفق قانون، وبعلم كامل بالتفاصيل من جميع القوى السياسية الوطنية.

واشار الى ان مشاركة ابناء الشعب بهذه الاعداد الهائلة هو تأكيد لاصالتهم، وغيرتهم، ووفائهم لصناع انتصاراتهم ولشهدائهم ومن حفظوا كرامتهم، ومن ناصروهم، معربا عن فخره بالروح الحسينية التي يتحلى بها العراقيون في كل مواقفهم.