تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » posts » انتشار “أوميكرون” يثير أزمة صحية كبيرة في بريطانيا!

انتشار “أوميكرون” يثير أزمة صحية كبيرة في بريطانيا!

المكتب الإعلامي / دولي

تواجه بريطانيا أزمة كبيرة تتمثل في نفاد أدوات اختبارات فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) المنزلية السريعة من على موقع الحكومة البريطانية.

يأتي ذلك وسط تزايد كبير في الطلب بعد أن شجعت الحكومة الجمهور على إجراء الاختبار اليومي وحجز مواعيد للجرعات التعزيزية.

وقالت بلومبرغ، إن مستخدمي موقع الحكومة البريطانية لدى محاولتهم طلب صندوق أدوات اختبارات التدفق الجانبي السبعة، يوم أمس، تلقوا رسالة مفادها أنه: “لم يعد متاحا المزيد من الاختبارات المنزلية”، مع نصيحة بالمحاولة مرة أخرى لاحقا، أو العودة لحجز موعد للاختبار بالموقع بدلا من ذلك.

وقال متحدث باسم هيئة الأمن الصحي في المملكة المتحدة، إن طلب إجراء اختبارات التدفق الجانبي “تم تعليقه مؤقتا للوفاء بالطلبات الحالية” بسبب “الطلب المرتفع بشكل استثنائي”.

وأضاف: “يمكن لكل من يحتاج إلى اختبار التدفق الجانبي أن يتسلم صندوق أدوات الاختبار، سواء من الصيدلية المحلية الخاصة به أو بعض المواقع المجتمعية أو بعض المدارس والكليات”.

وأعلن رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، يوم أمس، أول حالة وفاة لحالة مصابة بمتحور أوميكرون في بريطانيا.

ونقلت صحيفة “ديلي تلغراف” البريطانية عن “جونسون” القول خلال زيارة لمركز تطعيم في غرب لندن: “للأسف أوميكرون يزيد من نسب الحاجة للرعاية في المستشفيات، وللأسف تأكد وفاة مريض على الأقل مصاب بمتحور أوميكرون”.

وأضاف: “لذلك أعتقد أنه يجب أن ننحي جانبا فكرة أن هذا المتحور يعد نسخة أقل حدة من الفيروس، ونعترف بالوتيرة الواضحة التي يتسارع بها بين المواطنين.

لذلك أفضل أمر يمكننا القيام بها هو الحصول على الجرعات التعزيزية من اللقاح ضد فيروس كورونا”.